الرئيسية » ثقافة » اغرب تقاليد العقيقة حول العالم

اغرب تقاليد العقيقة حول العالم

ما ان يهل المولود الجديد على الاسرة حتى تعم الفرحة والسرور وتبدأ الحفلات ترحيبا بالضيف الجديد، ثم يادي الاهل تقاليدهم وعادتهم للعقيقة التي تختلف من بلد الى اخر.

فلكل بلد او منطقة تقاليد خاصة بهم وقد تظهر لك غريبة ومؤدية للطفل الا ان لديها خلفية جيدة بنظرهم.

فمثلا في اليابان يتم إحضار صندوق خشبي، ثم يتم تغليف الحبل السري ووضعه داخل الصندوق، حيث يعتقد أن الحفاظ على الحبل السري بهذه الطريقة يضمن وجود علاقة إيجابية بين الطفل والأم، وفي اليوم السابع من عمر المولود يتم الاحتفال بيوم تسمية المولود، ويلف المولود بقماش أبيض كرمز للنقاء، ويظل ملفوفاً باللون الأبيض حتى يصبح عمره 18 يوماً، حيث يكون قد أصبح بشرياً على حد اعتقادهم.

وفي الصين لا يختار الاسم قبل ولادة الطفل بل حتى يولد لان في نظرهم الاسم مرتبط بتاريخ ومكان الازدياد حسب نظام الصينيون. ويعزم الاب الاهل والاحباب لمشاركته فرحته في الاحتفال “البيض الأحمر والزنجبيل” حيث يحصل الضيوف على البيض الحمر الدي يرمز الى الحب والوئام وتجديد الحياة ويقدم الزنجبيل للام لمساعدتها في احتياجاتها الغذائية.

تتبع الهند عادات غريبة مع الطفل المولود، حيث يُأخذ في أعلى برج ويُمسك من يديه ورجليه، ويتأرجح يمينا ويسارا، وينتظره 15 رجلا في الأسفل حاملين غطاءً حتى يلتقطوا الطفل في حال سقوطه، ويعتقد الهنود أن هذه العادة تجلب الحظ.

وهناك بعض القبائل الهندوسية في الهند تقوم فور ولادة المولود بحلاقة شعر الرأس، حيث يعتقد أن الشعر الذي يولد به الطفل يحمل خصائص غير جذابة من حياة سابقة، ويعتبر حلق الشعر تحريراً للطفل من الماضي، ويسمح له بالتقدم في المستقبل، ويتم جلب كاهن إلى المنزل لإجراء مراسم الحلق، وتتم تغطية رأس الطفل بعجينة من الكركم وخشب الصندل لتهدئة الرأس وعلاج أي جروح.

وفي جمايكا يأخذ الحبل ال سري للام ويتم دفنه وزرع شجرة مكانه وتتم رعايتها من قبل الوالدين والاهل الى ان يكبر الطفل ويتولى رعايتها بنفسه مدى الحياة بهدف تعلمه الاعتماد على النفس كما انها تدل على بداية حياته.

كما يترك الكثير من الإسكندنافيين أبناءهم في الهواء الطلق وسط الثلوج، في درجة حرارة 5 تحت الصفر، معتقدين أن الطقس البارد مفيد لصحة الطفل

في الدنمرك يعتقد المواطنون أن الهواء البارد يساعد فعلاً على النوم وتناول الطعام بشكل أفضل، لذلك يقوم الآباء والأمهات في الدنمرك بوضع الأطفال في عربات وتركهم في الخارج في درجات البرد القاسية، ثم يتوجهون هم لشرب القهوة أو التسوق تاركين أطفالهم في البرد القارس، لذلك لا تستعجبي عند زيارتك للدنمرك عندما ترين صفوفاً من عربات الأطفال قد رصت في الطرقات

وفي مصر فور ولادة المولود يتم الأذان والإقامة في أذن المولود، فيؤذن في أذن المولود اليمنى، وتقام الصلاة في اليسرى بصوت معتدل، بحيث يسمعه المولود ولا يؤذيه، وبعد سبعة أيام من مولده يتم الاحتفال بالمولود، فتتم دعوة الأقارب، ويتم ذبح العقيقة، ويوضع الطفل داخل غربال على الأرض، ثم تمر الأم من فوق الطفل سبع مرات تردد خلالها عبارات البسملة، ويتم ترديد بعض الأغاني المشهورة للأسبوع

فور ولادة المولود في المغرب ترفع الزغاريد، والتي لديها دلالة هامة على نوع المولود، فإذا كان المولود ذكراً يتم إطلاق ثلاث زغاريد، وفي حال كان نوع المولود أنثى تطلق واحدة فقط، ويتم وضع الكحل على عينيه وحاجبيه لكي يتمتع بعيون وحاجبين سوداوين عندما يكبر، كما يغطى المولود بثوب أسود، وتزين يد الطفل بتميمة مصنوعة من العقيق الأسود لمدة قد تفوق الشهر، إذ يعتقد الأهالي هناك أن ذلك يذهب العين ويحفظ الطفل، كما يتم استدعاء الجيران وبعض الأقارب لتناول الطعام وتقديم «الرفيسة» .

 

 

سمية القوبعي

تحقق أيضا

قطعة من “القمر” للبيع

بيعت قطعة من القمر تزن 5.5 كيلوجرام كانت قد سقطت على الأرض العام الماضي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *