الرئيسية » السينما » فوزي بنسعيدي يعيد الرومانسية إلى السينما المغربية

فوزي بنسعيدي يعيد الرومانسية إلى السينما المغربية

بدأت القاعات السينمائية المغربية ابتداء من الثالث من  أكتوبر بعرض الفيلم السينمائي الجديد لفوزي بنسعيدي “وليلي” , وهو رابع عمل روائي طويل له والذي   شارك في العديد من المهرجانات الدولية من بينها “البندقية” بإيطاليا، وقرطاج بتونس، حيث توج بالتانيت البرونزي، كما حصد جائزة أفضل ممثلة لنادية كوندا من مهرجان “الجونة” بمصر كما نال معظم جوائز المهرجان الوطني للفيلم بطنجة حيث نال الجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة السيناريو، وجائزة الموسيقى، وجائزتي أفضل دور نسائي لنادية كوندا، وأفضل دور رجالي لمحسن مالزي.

 

 

ويحكي الفيلم قصة حب مستحيلة بين شابين من الطبقة الفقيرة” مليكة” (نادية كوند) الخادمة في البيوت والمتزوجة حديثا من حارس أمن خاص(عبد القادر) محسن مالزي حيث تنقلب حياتهما رأسا على عقب إثر حادث يتعرض له الزوج بعد الاعتداء عليه بشكل وحشي وطرده من العمل بعد صفعه لزوجة رجل نافذ في المدينة إثر إهانتها له.

ويقدم الفيلم العنف كسمة اجتماعية خالصة له دوافعه ومبرراته, في سيادة الظلم و غياب العدالة مما يؤدي الى تحول الأفراد المسالمين إلى شخصيات منتقمة نتيجة الإحساس بالظلم ,كما أوضح فوزي بنسعيدي  في تصريح للوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا الفيلم يحاول أن يعيد الفن السابع إلى الرومانسية التي عرفت بها السينما العربية في سنوات الخمسينيات والستينيات.

تحقق أيضا

لأول مرة.. فرح الفاسي تدخل عالم المسرح في تجربة عربية مشتركة

شرعت الممثلة المغربية فرح الفاسي في الاشتغال والتدريب على أول عمل مسرحي لها، يحمل عنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *