الرئيسية » أسلوب الحياة » علاقات و جنس » متى يكون الوقت المثالي للقبلة الأولى؟

متى يكون الوقت المثالي للقبلة الأولى؟

ليست بالضرورة أن تكون القبلة الأولى دائماً الأنجح والأفضل كما تصوٰرها لنا الأفلام حيث يظهر الشخص وهو يقبّل شريكه بمنتهى الرقة والاحترافية

ففي الحياة الواقعية يمكن أن تحصل بعض المواقف المحرجة بين الطرفين مثل اصطدام الرأسين أو عض الشفاه

صحيح أن مثل هذه الأحداث قد تكون طريفةً، إلا أن بعض الأشخاص يولونها أهمية قصوى, وفي حال لم تسِر على ما يرام فقد تكون المرة الأولى والأخيرة التي يقبّلون فيها الآخر،ومن يدري فإن الفشل في القبلة الأولى قد يكون سبباً في إنهاء العلاقة

إليكم فن إتقان القبلة الأولى.

في حال جاءت القبلة في وقتٍ مبكرٍ، وتحديداً في الموعد الأول، فإن المرأة قد لا تكون مستعدة لذلك،وبالتالي فإن الإقدام على هذه الخطوة قد يزعجها ويجعلها تشعر وكأنها تعرضت لنوع من “الغزو”،والأسوأ أنه في حال كانت هذه القبلة غير موفقة فقد تجعل الأنثى تفقد اهتمامها بالشريك

بين الانتظار والتسرع

لا يوجد وقتٌ معيّنٌ فالأمر يعتمد على مشاعر الثنائي والأحاسيس في داخل كل شخص،

“سوف تعرف أن الطرف الآخر يريد تقبيلك عندما ينظر بعمقٍ إلى عينيك ويميل إليك.

 في هذا الوقت ستشعر ضمنياً أن هناك شيئاً ما على وشك الحدوث،

 وبالتالي في حال اقتربت من الآخر ولم يتراجع، فاعلم أن الوقت قد حان لوضع القبلة الأولى على شفتيه

شارك على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *