الرئيسية » السينما » مسلسل بريطاني يصور بالرباط

مسلسل بريطاني يصور بالرباط

تحول الفضاء الداخلي للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط إلى ساحة للحرب، حيث اختار طاقم المسلسل البريطاني “بغداد سنترال” تصوير مشاهد ترصد المرحلة الأخيرة من حكم الرئيس العراقي صدام حسين.
وتولى الطاقم التقني للمسلسل إنجاز ديكور خاص للعمل، وتمت الاستعانة بدبابات وأسلحة مثل “كلاشنكوف”، حيث تقتضي كثير من المشاهد إطلاق أعيرة نارية، حسب ما أكدته مصادر في تصريحها ل”الصباح”.
وانطلق تصوير أول مشاهد مسلسل “بغداد سنترال” الاثنين الماضي سيتواصل بعدد من فضاءات الرباط وسلا لمدة أربعة أسابيع، وذلك بعد تصوير مشاهد من العمل ذاته في فترة سابقة استمرت شهرا ونصف بورزازات.
وشارك خلال اليوم الأول من تصوير المسلسل بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله 180 “كومبارس” مغربيا في تجسيد مشاهد الحرب، التي عرفتها بغداد، خاصة خلال 2002 و2003، حسب ما أكدته مصادر مطلعة، مضيفة أنه خلال الأسبوع الجاري ستتم الاستعانة بما يزيد عن مائة وأربعين “كومبارس” لتجسيد مشاهد متعددة للحرب و”الأكشن”.
وإلى جانب القصة الرئيسية للمسلسل التي تسلط الضوء على الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية المتوترة خلال الفترة ذاتها، فإن العمل يحكي قصصا لعدد من الشخصيات التي تأثرت بالوضع من بينها “محسن خفاجي”، رجل الأمن العراقي السابق، الذي فقد منزله وزوجته وووظيفته وسعى إلى حماية ابنته المريضة.
ومن بين المدن التي سيتم تصوير بها مشاهد أخرى من “بغداد سنترال”، حسب ما أكدته المصادر ذاتها البيضاء والمحمدية، ويجري التحضير للديكورات الخاصة بالعمل من قبل فريق بريطاني.
ويشارك في “بغداد سنترال” عدد من ألمع النجوم في بريطانيا، كما تم التعاقد مع بعض الممثلين المغاربة المعروفين، حسب المصادر ذاتها، والذين لم يلتحقوا بعد ب”بلاتوهات” التصوير.
يذكر أن مسلسل “بغداد سنترال” لمؤلفه ستيفن بوتشارد وهو مستوحى من رواية الكاتب إليوت كولا ومن إنتاج “اوستن فيلمز”، سيتم بثه خلال السنة الجارية على القناة البريطانية “شانيل فور”.

شارك على

تحقق أيضا

لأول مرة.. فرح الفاسي تدخل عالم المسرح في تجربة عربية مشتركة

شرعت الممثلة المغربية فرح الفاسي في الاشتغال والتدريب على أول عمل مسرحي لها، يحمل عنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *