الرئيسية » أكثر » مورينهو تحت الضغط بعد الإقصاء المخيب أمام إشبيلية

مورينهو تحت الضغط بعد الإقصاء المخيب أمام إشبيلية

ازدادت الضغوط على البرتغالي جوزيه مورينيو بإقصاء فريقه مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم من دور ثمن نهاية دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، حيث واجه المدرب انتقادات كثيرة بخصوص خططه التكتيكية السلبية، في ظل الظهور الباهت للنجم التشيلي أليكسيس سانشيز واهتزاز الثقة في لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا.

ودخل يونايتد الذي يحتل المركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز، مباراة إياب دور ثمن النهائي أمس الثلاثاء على ملعبه “اولد ترافورد” مرشحا قويا لبلوغ دور ربع النهائي بعد عودته بتعادل سلبي من اشبيلية في الذهاب، إلا أنه ودع المسابقة بالخسارة، وبسجل هجومي سيء تمثل بتسديده بين الخشبات الثلاث أربع مرات فقط خلال مباراتي الذهاب والاياب.

وخسر مانشستر يونايتد بهدفين لواحد 1-2 إيابا على ملعب “اولد ترافورد” بعد تعادل سلبي ذهابا في اشبيلية.

وسجل المهاجم الفرنسي البديل وسام بن يدر هدفين متأخرين خلال 4 دقائق، كانا كافيين لبلوغ فريقه ربع النهائي للمرة الاولى منذ 60 عاما، وصعبا المهمة على فريق “الشياطين الحمر” الذي لم ينفعه هدف تقليص الفارق عبر مهاجمه الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو قبل 6 دقائق من نهاية الوقت الاصلي.

ومنذ بداية المباراة، أعطت تشكيلة مورينيو انطباعا بأنه سيعتمد أسلوبا هجوميا، اذ تضمنت أربعة مهاجمين هم سانشيز ولوكاكو وماركوس راشفورد وجيسي لينغارد، إلا أن الفريق لم يبادر إلى الهجوم عمليا سوى في الدقائق الأخيرة من المباراة، ولاسيما بمحاولات يائسة بعد تلقيه هدفين.

وقال مورينيو الذي فاز باللقب القاري مع فريقي بورتو وإنتر ميلان الايطالي، أن فريقه الانجليزي لم يقدم “أداء سيئا”. على أن هذا التصريح يتناقض مع المزاج الحاد في مانشستر بعد أول هزيمة له على أرضه أوروبيا منذ عام 2013، والتي أتت أمام فريق يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري الاسباني.

ويبقى السؤال بالنسبة للمشجعين هو أن مورينيو يبدو غير قادر، أو غير راغب، في جعل نجومه المهاجمين يلعبون بحرية.

(ريفيرونس تيفي، وكالات)

تحقق أيضا

رشيد العلالي يكشف تفاصيل الموسم الجديد من “رشيد شو”

أعلن الإعلامي المغربي رشيد العلالي، عن بداية تصوير الموسم الجديد من برنامجه “رشيد شي”، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *